2018/02/09

مساع لنشر العلامات التجارية السعودية

عالميا عبر دراسة سوق الفرنشايز

معرض

مساع لنشر العلامات التجارية السعودية عالميا عبر دراسة سوق الفرنشايز

قال لـ "الاقتصادية" أحمد الرفاعي؛ المدير التنفيذي للمعرض السعودي الدولي للامتياز التجاري، إنه جار العمل على دراسة سوق وواقع الفرنشايز في المملكة، حيث إن الفرنشايز يعد الخطوة الأولى نحو نشر العلامات التجارية السعودية عالميا وتسهيل العمل الحر لشباب وفتيات الأعمال. والفرنشايز هو وسيلة لممارسة الأعمال التجارية، حيث يرخص مانح الامتياز التجاري علامة مجربة من قبل وطريقة تشغيل العمل المعتمدة، للطرف الممنوح للامتياز، مقابل رسوم أو نسبة من المبيعات الإجمالية.
وأكد الرفاعي، أن المعرض نجح في تحقيق عدد من الأهداف الرئيسة للمعرض، أولها البدء في تصدير العلامات التجارية السعودية إلى مختلف دول العالم، وإقامة شراكات خليجية لدعم مرتكزات "رؤية الوطن 2030"، مع زيادة الوعي لدى رواد الأعمال بأهمية الامتياز التجاري كأحد الخيارات الاقتصادية المهمة التي تساعد على نمو الأعمال والمشاريع الصغيرة في السعودية.
وبين، أن الامتياز التجاري يناسب أكثر من 75 فئة مختلفة لتصنيف الأعمال بالمملكة، موضحا أن السوق السعودية تتميز بمناخ استثماري رائع، والكثير من المميزات التي تجعلها أرضا خصبة للامتيازات التجارية المحلية والخليجية، بعد تشبعها بالعلامات التجارية العالمية، حيث يتسم المستهلكون برغبتهم في تجربة كل ما هو جديد، وتمركز غالبية السكان في المدن الكبرى ووجود بنية تحتية متطورة.
ومن المعلوم الفرنشايز دخل إلى المملكة في أواخر سبعينيات القرن الميلادي الماضي عندما استقبلت سلسلة من المطاعم الأمريكية، تلاها مجموعة متنوعة من الشركات الأخرى.
واعتبر الرفاعي أن النجاح الذي تحقق للنسخة الأولى فاق التوقعات، وأعطى مؤشرا على الرغبة الكبيرة لرواد ورائدات الأعمال السعوديين في الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في هذا القطاع الحيوي الذي يشكل أحد مرتكزات "رؤية 2030"، في ظل وجود 120 شركة تمثل تسع دول عرضت عددا كبيرا من العلامات التجارية.
وخلصت ورشة العمل الخاصة بواقع الفرنشايز في المملكة إلى أن الأعمال التي لن تدخل مجال الفرنشايز خلال عشر سنوات سيكون مصيرها الانتهاء.
وشهد المعرض السعودي الدولي للامتياز التجاري الذي أقيمت فعالياته في الرياض أخيرا، توقيع 150 اتفاقية ومذكرة تفاهم مع مستثمرين محليين وعرب ودوليين يملكون علامات تجارية شهيرة، حيث جذب المعرض أكثر من 15 ألف زائر على مدار ثلاثة أيام، ليرسم توقعات متفائلة عن مستقبل الفرنشايز قبل صدور لائحته التنفيذية من وزارة التجارة والاستثمار.
المصدر :
رانيا القرعاوي من الرياض
مساع لنشر العلامات التجارية السعودية

لا يوجد تعليق على هذا المقال. دعونا نبدأ. شاركنا رأيك!

المنتدى 0 موضوعات، 0 تعليقات، 2 مستخدمين