2015/07/09

المراحل الــ / 5 لكي تدخل عالم ريادة الأعمال

يتحدث الجميع عن أسباب نجاح المشروعات الناشئة وعن طريقة التسويق لها وعن كيفية إجراء العمليات داخلها، لكننا نريد هنا التأكيد على شيئا آخر وهو الإطار العام لريادة الأعمال... من خلال استعراض (5) مراحل لابد من المرور بها خلال رحلة ريادة الأعمال وهي كما يلي :-

  1. تأسيس المشروع
    ويشمل ذلك إيجاد الفكرة المناسبة من بين كمية الأفكار التي تداهمنا عند الرغبة في تأسيس مشروع خاص والقدرة على تحويل هذه الأفكار إلى نماذج عمل وتجربتها وإجراء التعديلات عليها حتى الوصول إلى أفضل النماذج.
     
  2. بداية العمل
    عند اختيار نموذج عمل معين وذلك بعد التأكد من اجتيازه عدة اختبارات والتأكد من صلاحيته لمشروعنا تأتي مرحلة الخدمات التي يقدمها المشروع.. وهنا تحدي آخر وهو الانتقال لشريحة مستخدمين أكبر، حيث لابد من العمل بصورة مستمرة والحفاظ على وتيرة العمل وبمعدل ثابت حتى يتمكن مؤسس المشروع من تقييم الاداء والخدمة المقدمة ومدى رضا العميل عن هذه الخدمة.
     
  3. البحث عن الأرباح
    للأسف كثير ممن يطلقون على أنفسهم رواد أعمال لم يتقاضوا أي أرباح حتى الآن، بل لم يفكروا في ذلك أو على الأفل البحث عن نموذج عمل آخر وهنا تكمن مشكلة الريادة في عالمنا العربي ، قد يأتي النموذج الربحي متأخرا وهذا أمر طبيعي... ولكن المشكلة حينما لا يأتي أبدا..!! عملية البحث عن الأرباح هي عملية مستمرة ومتكررة وقد تختلف من مشروع لآخر وحسب قدرة رائد الأعمال على إيجاد نماذج ربح جديدة ومبتكرة.
     
  4. البحث عن مستثمر وتمويل
    معظم المشاريع في عالم ريادة الأعمال تحتاج إلى دعم متمثل في استثمار وتمويل، بحيث يستطيع المشروع تقديم المزيد من الخدمات واستهداف شريحة جديدة وكبيرة من المستخدمين أو للتطوير، ومسألة البحث عن مستثمر وتمويل للشركة أو المشروع هي إحدى خطوات المخاطرة في ريادة الأعمال وهي خطوة تحتاج إلى دراسة وتأني قبل اتخاذها ومن الأفضل أن لا تفكر فيها إذا لم تكن تحتاجها فعلا.
     
  5. التوسع والنمو
    الأمر بسيط جدا لكي تفهمه .. عند زراعة أي بذور فإن الوضع الطبيعي لهذه البذور ان تنمو وإن لم تستطع النمو ستموت .. كذلك هي المشاريع الناشئة .. لابد أن نرى نموها وتوسعها فهذا هو جوهر ريادة الأعمال ، ما يميز ريادة الأعمال هو مقدرة هذه المشاريع على الاستمرار والنمو وقد تفشل المشاريع سيعا إذا لم تضع ذلك الأمر موضع إهتمام في ظل وجود منافسة شديدة وإنتاج المزيد من المشاريع المنتجة لنفس الخدمات ونفس المنتجات.

دعونا نقدم نصيحة صغيرة هنا .. الفرنشايز أو الامتياز التجاري هي البوابة الحقيقة التي أتثبتت نجاحها في المحافظة على منجزات ريادة الأعمال في العالم، وهو النموذج الأفضل لكل المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

لذا نهيب بكل من بدأ مشروعه الخاص وحقق تجربة ناجحة، التواصل معنا في مكتب فراناكسس للاستشارات، بريد الكتروني info@franaccess.com لتزويدكم بالمعارف اللازمة لاتخاذ القرار المناسب بالتحول إلى نظام الفرنشايز العالمي.

المراحل الــ / 5 لكي تدخل عالم ريادة الأعمال

لا يوجد تعليق على هذا المقال. دعونا نبدأ. شاركنا رأيك!

المنتدى 0 موضوعات، 0 تعليقات، 1 مستخدمين