2015/06/11

البيك يتوسع بالترخيص التجاري

الأستاذ رامي يغرد: نحن في طريقنا للقصيم لتوقيع اتفاقيات الترخيص امام سمو امير القصيم بين البيك و شركة الوسطى لتشغيل فروعها هناك

في تعليقه على صورته بالطائرة المتجه إلى مطار القصيم غرد الأستاذ رامي أبو غزالة على حسابه بتويتر هذا اليوم قائلا: نحن في طريقنا إلى توقيع اتفاقيات الترخيص لانشاء مطاعم البيك أمام سمو أمير بمنطقة القصيم، وقد بدأت قصة البيك في عام ١٩٧٤م في مدينة جدة بالمملكة العربيّة السعوديّة، وكان ذلك حينما استشعر السيد شكور أبو غزالة احتياج الناس آنذاك لمأكولات عالية الجودة وبسعر معقول تُقدّم في أجواء تميّزها النظافة والودّ من خلال خدمات تتميّز بالسرعة واللباقة. وقد استثمر السيد أبو غزالة في مشروعه كل مدّخراته التي اكتسبها بالجهد والعمل المتواصل، وهو يعد أوّل من أدخل مفهوم الدجاج المقلي على طريقة "البروست" في أسواق المملكة، حيث قام بتحويل مستودع قديم استأجره على طريق المطار في حي الشرفية بجدة إلى أول مطعم بروست، وكان ذلك في سبتمبر من عام ١٩٧٤م وفي مارس ١٩٧٦م تم افتتاح ثاني مطعم بروست في بناية الدخيل – وهو الموقع الذي كان قد تم اختياره في بادئ الأمر لإطلاق سلسلة المطاعم.

قصص وتجارب